تقنية الكمبيوتر والإنترنت

تقنية الكمبيوتر والإنترنت (http://www.programs-pc.com/index.php)
-   إستراحة الأعضاء والقسم العام (http://www.programs-pc.com/forumdisplay.php?f=17)
-   -   موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (http://www.programs-pc.com/showthread.php?t=49849)

الوسام 04-10-2013 01:17 PM

موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
موسوعةٌ علميَّةٌ عن: حياتِها، وفضلِها، ومكانتِها العِلميَّة،وعَلاقتِها بآل البيت، وردِّ الشُّبهات حولها

إنَّ مِن أشدِّ السِّهام التي تتلقَّاها أمَّةُ الإسلام اليومَ، الطَّعنَ في علمائها ورُموزها، ومحاولةَ إسقاطهم؛ لِما في ذلك من إسقاطٍ للإسلام نفْسِه، وأشدَّ تلك السِّهام الطَّعنُ في عِرض النَّبيِّ الكريم صلَّى الله عليه وسلَّم بالتعرُّضِ لأمِّ المؤمنين عائشةَ الصِّدِّيقةِ بنتِ الصِّدِّيق رضي الله عنها وعن أبيها، ورَمْيِها بالإفك والبُهتان، وبَثِّ الشُّبهات حولها بتحريف ما جاء في الكتاب والسُّنَّة، أو اختلاقِ الكذب عليها. وتأتي هذه الموسوعةُ في أكثرَ من ألف صفحةٍ؛ نُصرةً لأمِّ المؤمنينَ رضي الله عنها، وبيانًا لسِيرتها العَطِرة، وتفنيدًا للشُّبهات المثارَة حولها، بأسلوبٍ عِلميٍّ رَصين.

وقدْ أثنى على الكتاب أكثرُ من 30 عالِمـًا وطالبَ عِلم من مختلَف الدُّول الإسلاميَّة.

يحتوي الكتاب على سبعة أبواب:

الباب الأوَّل: في التَّعريف بأُمِّنا عائشةَ.

الباب الثَّاني: في ذِكر صِفاتها، ومكانتِها العلميَّة، وآثارِها الدَّعويَّة.

الباب الثَّالث: في فضائلها.

الباب الرَّابع: في العَلاقة الحَسَنة بينها وبين آل البيت.

الباب الخامس: في الافتِراءات المكذوبة على أمِّ المؤمنين عائشةَ، والشُّبهات المثارَة حولها، والردِّ عليها.

الباب السَّادس: في حُكم مَن سَبَّ أُمَّ المؤمنين، وأقوال أهل العِلم في ذلك.

الباب السَّابع: مجموعة من القَصائد في مَدْح أمِّ المؤمنين عائشةَ، وتَبيينِ فضلها، والذَّبِّ عنها.

وقد تمَّ الرُّجوع في تأليف هذا الكتاب إلى قرابة 570 مرجعًا, كما تمَّ تلخيصه، وترجمة هذا المُـلخَّص إلى ستِّ لُغات عالميَّة، هي: الإنجليزيَّة، والفارسيَّة، والأُرديَّة، والتُّركيَّة، والأندونيسيَّة، والفَرنسيَّة.

وذُيِّلَ الكتاب بعشرة فهارسَ عِلميَّة وفنيَّة: فهرس للفوائد، وآخر لغريب الكلمات، بالإضافة إلى فِهرس الآيات، والأحاديث، والمحتويات، وغيرها...

نسأل الله سبحانه أن يُباركَ في هذا الكتاب وأن ينفعَ به, وأن يجعلَ عَملَنا فيه خالصًا لوجهه الكريم.

لتحميل الموسوعه


GHASSAN 1999 04-10-2013 11:40 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 

فني كمبيوتر 05-10-2013 02:21 AM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
رضي الله عنها
تسلم اخي الوسام الله يجزيك خير على الموسوعة الرائعة

سلجوق 10-10-2013 06:15 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
الله يجزيك خير
موضوع روعه

احمد مالك 31-12-2013 05:33 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
عمل اكثر من رائعة اخي وسام الله يجزيك خير و يجعلها في ميزان حسناتك

محمد الخامس 26-02-2014 12:09 AM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
http://im52.gulfup.com/BDAhH.jpg

SARAAA 11-04-2015 01:33 AM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
رضي الله عنها

samy siko 11-06-2015 06:07 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
جزاك الله خيرا

saharmali 24-08-2015 11:09 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
يسلموووووووووووا على الموضوع

&البوب شريف& 05-10-2015 03:23 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
تسلم يا معلم

اميرة صابر 21-06-2016 01:01 AM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
عمل اكثر من رائعة يجزيك خير و يجعلها في ميزان حسناتك

3dnour 20-09-2016 10:36 AM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
بارك الرحمن بك

احمد حماصة 05-11-2016 09:18 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
مشكورر جدااااااااااااااااااااااااا

عبد العزيز كلوشة 17-11-2016 01:58 AM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
مشكور جداااااااااااااااا

سيف12 01-03-2017 09:36 PM

رد: موسوعة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
تمهيدٌ: في آدابِ السَّفرِ
من آدابِ السَّفرِ التي على المُسلِمِ أن يَحْرِصَ عليها: 1- المبادرةُ بالتَّوبة من جميعِ الذُّنوبِ والمعاصي، والخروجُ عن مظالمِ النَّاسِ. 2- كتابَةُ وصِيَّتِه وما له، وما عليه من دينٍ، وَيُشْهِدُ، وقضاءُ ما يُمكِنُه منَ الدُّيونِ، ويرُدُّ الودائعَ، ويُوكِّلُ من يقضي ما لم يتمكَّنْ من قضائِه مِن دُيونِه. 3- يترُكُ نفَقَةً لأهلِه ولِمَن يَلْزَمُه نَفقَتُه إلى حينِ رُجوعِه. 4- أن تكون نفَقَتُه طيِّبةً حَلالًا بعيدةً من الشُّبَهِ . 5- أن يتعَلَّمَ ما يُشرَعُ له في حَجِّه وعُمْرَتِه، ويتفَقَّهَ في ذلك، ويسأل عما أَشْكَلَ عليه, وأنْ يستصْحِبَ معه كتابًا واضحًا في أحكامِ المناسِك جامعًا لمقاصِدِها. 6- طلَبُ صُحبَةِ الأخيارِ مِن أهْلِ الطَّاعةِ في السَّفَر، والبُعْدُ عن الوَحْدَةِ . 7- يُسْتَحَبُّ أنْ يُوَدِّعَ أهلَه وجِيرانَه وأصْدِقاءَه وأحبابَه، وأَنْ يُودِّعوه؛ بما ورَدَ في السُّنَّة . 8- الإكثارُ مِن ذِكْرِ اللهِ، وتلاوةِ القُرآنِ، والدُّعاءِ؛ ومن ذلك دعاءُ الرُّكوبِ والسَّفَر ، والتسبيح إذا هَبَط، والتكبير إذا علا مرتفَعًا ، والتعوُّذ بكلماتِ اللهِ التَّامَّات مِن شَرِّ ما خَلَقَ، إذا نزل في مكانٍ والدُّعاء عند السَّحَر . 9- الخروجُ يَومَ الخَميسِ إذا تيسَّرَ له ذلك؛ لِفِعْلِه صلَّى الله عليه وسَلَّم . 10- ينبغي له أن يستعمِلَ الرِّفقَ وحُسْنَ الخُلُقِ، ويتجنَّبَ المخاصَمَة، ومزاحمةَ النَّاسِ في الطُّرقِ، وأن يصونَ لِسانَه من الشَّتْم والغِيبَة وجميعِ الألفاظِ القبيحةِ، وأن يحفَظَه من الكَذِب والغِيبة، والنَّميمَة والسُّخرِيَة، وكثرَةِ القِيلِ والقال، والخَوْضِ فيما لا يعنيه، والإفراطِ في المزاحِ. 11- يحرُم على المرأة أَنْ تُسافِر للحَجِّ أو العُمْرَةِ مِن غيرِ مَحْرَمٍ . 12- يُسْتَحَبُّ للمسافِرِ أن يبذُلَ البِرَّ في أصحابِه، وعليه أن يكُفَّ أذاه عنهم، ويأمُرَهم بالمعروفِ، وينهاهم عن المنْكَر بالحِكْمَة والموعِظَة الحَسَنةِ بقَدْرِ الاستطاعةِ. 13- المحافظةُ على الصَّلواتِ الخَمْسِ في الجماعَةِ. 14- إذا لم يكن أهلُه معه، فمِنَ السُّنَّةِ تعجيلُ الرُّجوعِ إليهم . 15- من السُّنَّةِ ألَّا يَطْرُق أهلَه ليلًا إذا قَدِمَ إلَّا إذا أخبَرَهم بذلك . 16- من السُّنَّة عند القُدومِ مِنَ السَّفَر أن يأتيَ المسجِدَ القريبَ إلى مَنْزِلِه، ويُصَلِّيَ فيه ركعتينِ .
لتحميل تطبيق فقه العبادات :
http://www.dorar.net/article/1918‎


الساعة الآن 06:32 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لموقع تقنية الكمبيوتر والإنترنت 2008-2014 ©